الخميس - 20 حزيران 2024

إعلان

فيلم بريطاني طويل.. العائلة الملكية تحت ضغط هائل

المصدر: صيحات
الملكة اليزابيث الثانية
الملكة اليزابيث الثانية
A+ A-
مرت العائلة المالكة في بريطانيا خلال السنة الأخيرة من العام الماضي وحتى اليوم، في الكثير من الصعوبات. وكانت حديث الصحف البريطانية والعالمية على فترات متتالية أحيانًا، ما جعلها تحت ضغوط كبيرة، وأثر الأمر على سمعتها في كثير من الأحيان.
 
نعرض لكم في هذا التقرير، أبرز الأحداث والصعوبات التي لحقت بالعائلة الملكية.

1-  الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل
فاجأ الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل العالم مع إعلانهما التخلي عن مسؤولياتهما في العائلة الملكية وإنهاء دورهما فيها رسميا، وذلك في آذار المنصرم.

وكان توتر قد ساد قصر ويندسور، والعائلة الملكية، عقب زواج دوق ساسيكس الأمير هاري، من امرأة مدنية سمراء البشرة. لتتهم لاحقًا الأميرة ميغان وزوجها هاري، خلال مقابلة أجرياها مع الإعلامية أوبرا وينفري، قصر ويندسور والعائلة، بتصرفات وألفاظ عنصرية وجهت لميغان وابنها آرشي.

2- وفاة الأمير فيليب 
توفي الأمير فيليب، دوق أدنبرة، في التاسع من نيسان من العام الماضي، وهو الأمر الذي ترك فراغاً كبيراً في قلب شريكة حياته ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية.

يذكر أنّ الأمير فيليب، قد خدم في البحرية البريطانية، 
وساعد بصفته زوج الملكة في تحديث النظام الملكي في بريطانيا عقب زواجه منها عام 1947.

3- فضيحه الأمير أندرو وسحب ألقابه 
رفعت الأميركية فرجينيا جوفري، دعوى مدنية بحق الأمير أندرو والتي اتهمته فيها بأنه اعتدى عليها جنسياً حين كانت تبلغ من العمر 17 عاماً، بالإضافة إلى أنّه تاجر بها جنسيًا، على حدّ قولها.
 
وعلى خلفية هذة الدعوى أعلنت ملكة بريطانيا، في بيان لها، إعفاء الأمير أندرو من مهامه الملكية والعسكرية.
 
هذا ولم يستطع الأمير البريطاني، تقديم أيّ مستندات أو دلائل تدحض تلك المزاعم التي تقدمت بها فرجينيا ضده.
 
فيما هذه الصورة أدناه، يظهر فيها الأمير برفقة فرجينيا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم