إعلان

لبنانيات يقدن الدراجات النارية!

المصدر: صيحات
ياسمين الناطور
رنا كرزي.. فتاة لبنانية تقود الموتو!
رنا كرزي.. فتاة لبنانية تقود الموتو!
A+ A-
لطالما كانت الفتاة اللبنانية مصدر إلهام وقوة للعديد من النساء، حيث تعرف اللبنانية بقوتها وجرأتها نظرًا للحرية التي تمنحها لها الدولة حتى لو كانت حرية ناقصة غير كاملة، نظرًا للمطالبات الكثيرة بالحصول على حريات أكثر. وكان للبنانيات دائمًا أفكار وآراء مختلفة ومتطورة على جميع الصعد، خاصة خلال الأزمات السياسية والأمنية والاقتصادية فهنّ لا يعرفن الاستسلام.
 
و كما يقول القرآن الكريم: ثمّ جعل من بعد ضعف قوة!
 
هذا وأصيح مشهد السيدات اللواتي تقدن الدراجات النارية في لبنان بالأمر العاديّ، فالدراجة أضحت وسيلة نقل سهلة وغير مكلفة كالسيارة التي يلزمها الكثير من التصليح والقطع التي أصبح يدفع سعرها بسعر صرف الدولار الأميركي وفقًا لسعر السوق السوداء.
 
إلا أن الشارع اللبناني، فكان رأيه منقسمًا منهم من أبدى دعمه للفكرة فيما آخرون انتقدوا الفكرة كونها مخالفة للتقاليد والأصول.
 
وفي هذا السياق، كسرت رنا كرزي، الحاجز بشكل أكبر، لتبتكر بفكرة "موتو تاكسي" للسيدات فقط, فبرأيها أن السيدات بحاجة إلى وسيلة نقل آمنة في هذه الأيام لتسهيل أمورهن اليومية، فالدراجة الناريّة خدمة إجتماعية تسهل وتزيل الهم عن كثير من النساء اللواتي قد يتعرن إلى التحرش في عربات التاكسي.
 
 
هذه الفكرة لاقت الكثير من التجاوب في محيط رنا، فهي تعدّ فكرة تنفيذية رائعة خاصة مع استمرار الحظر المفروض في ظلّ جائحة كورونا، حظر كان أخف على قيادة الدراجة النارية خصوصًا المتعلق بالدليفيري.
 
هذه الأفكار الخلّاقة وجب دعمها، ففيه مساعدة للمرأة على دخول سوق العمل وإعطاء لحريتها المكفولة وفقًا للقانون والدستور.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم