الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

5 أخطاء شهيرة في فهم الأمراض النفسية

المصدر: صيحات - عمر موسى
صور نمطية
صور نمطية
A+ A-
تصارع مجموعة كبيرة من المجتمع الأمراض أو الاضطرابات النفسيّة فيما تتعامل شريحة أكبر على المقلب الآخر مع المصابين بطريقة دونيّة، أو بأحكام مسبقة، نتيجة الفهم الخاطئ.
في معظم الأحيان، تسبّب تداعيات الفهم الخاطئ للمرض النفسيّ أضراراً للمريض على المستوى النفسيّ، تظهر من خلال توقفه عن العلاج، أو قد تؤثر في نظرة المريض إلى نفسه، كما قد يكون الضرر على المستوى الاجتماعي من خلال مشكلات الاندماج مع المجتمع والعمل. 

نسلّط الضوء من خلال هذا المقال على أبرز الأخطاء الشهيرة في فهم الأمراض النفسية: 

1- المرضى النفسيّون غريبو الأطوار
من الممكن أن تسبّب بعض الاضطرابات النفسيّة مثل هذه الأعراض إلّا أنّ معظم المرضى لا يعانون من هذه الطّباع. وفي حال حدوثها لدى بعض المرضى، يُمكن للعلاج أن يساعد على الاندماج في المجتمع والتقليل منها. 

2- الأمراض النفسيّة غير منتشرة 
على عكس الاعتقاد، فإن المرض النفسي هو أكثر الأمراض انتشاراً. فحسب الدراسة المنشورة على موقع our world in data يعاني نحوُ 792 مليون شخص من الاضطرابات النفسيّة، أي بمعدّل شخص من كلّ عشرة أشخاص. 

3- المريض النفسيّ ضعيف الشخصية 
لا علاقة لضعف الشخصية بالمرض النفسيّ؛ فالأمراض النفسيّة كغيرها من الأمراض تتطلّب الصبر والإرادة كما العلاج بهدف التعافي. 

4- سوء التربية سبب الأمراض النفسية 
بحسب ما جاء في موقع CDC قد تسهم التربية السيّئة في الاضطرابات النفسية، لكن هذا لا يعني أن التربية الجيدة هي درع حماية من الأمراض النفسية، لأن العوامل البيئيّة والوراثيّة تؤدّي دوراً كبيراً في هذا الخصوص. 

5- من المستحيل الشفاء من المرض النفسي 
قد لا يوجد علاج نهائيّ لبعض الاضطرابات النفسية إلا أنّ 80% من المرضى يتمكّنون من العودة إلى حياتهم الطبيعية عند تلقّيهم العلاج المناسب في الوقت المناسب. 

تعدّ اضطرابات القلق وشرب الكحول، بالإضافة إلى الاكتئاب، من أكثر الأمراض النفسيّة انتشاراً. لذا، ما الذي يدفع الناس إلى تقبّل الأمراض العضويّة، وما الذي يمنعهم من فهم الأمراض النفسيّة؟ 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم