إعلان

رفع سعر ربطة الخبز فيما جيبة المواطن تئنّ!

محمد شهابي
محمد شهابي
من أحد الفران اللبنانية
من أحد الفران اللبنانية
A+ A-
وسط ارتفاع أعداد الإصابات في لبنان بفيروس كورونا، إلى الانهيار الاقتصادي، فتدابير الإغلاق العام، أعلن وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة، وبقدرة قادر، رفع سعر ربطة الخبز.
 
وأعلن وزير الاقتصاد، رفع سعر ربطة الخبز 900 غرام إلى 2250 ليرة، بعد أن كان سعرها 2000 ليرة، وذلك جراء ارتفاع سعر طن الطحين، وبعد انتهاء الأفران من استعمال هبة الطحين العراقية، فإنه تمّ رفع سعر ربطة الخبز، فيما تمّ رفع سعر ربطة الخبز 400 غرام إلى 1500 ليرة.
 
القرار جاء صادمًا، فالمواطن لم يعد يملك منذ نهاية العام الماضي ما يعينه في معيشته اليومية، لتأتي الدولة فتزيد من وجعه وألمه دون تعويض عن خساراته المتلاحقة، إذ لم يجد الوزير راؤول نعمة ولا حتى الحكومة اللبنانية المستقيلة أيّ حل سوى جيبة المواطن، لتسرق من جديد 250 ليرة فوق ما سرقته لسنين مضت.
 
ولكن أن تهتم الدولة بمنع تهريب المواد الغذائية ومن بينها الطحين والوقود إلى سوريا فهذا ربما ليس من مهامها، ربما هي مهام المواطن اللبناني أن ينتفض ويبادر بإسقاط الطغمة الحاكمة.
 
هذا الأمر، أثار سخط كثيرين في مواقع التواصل الاجتماعي، متهمين الدولة اللبنانية باستغلال الوضع المعيشي والصحي للمواطن لتمرير قرار رفع سعر ربطة الخبز، من دون مراعاة لكافة الأوضاع المعيشية المأسوية التي تعصف باللبنانيين.
 
وجاءت ردود النشطاء على الشكل التالي:
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم