إعلان

لم يرعبها بطشهم... مريم العفيفي تواجه الاعتداء بابتسامة

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
مريم العفيفي
مريم العفيفي
A+ A-

واجهت الشابة الفلسطينية مريم العفيفي بابتسامة الاحتلال الظالم والعنف الذي تعرضت له القوات المُحتلة التي شنّت هجوماً واسعاً ما بين القدس الشريف وحي الشيخ جراح.

الفتاة المُعتقلة تبين أنها لاعبة كونترباص في فرقة بنات القدس واوركسترا فلسطين للشباب، وتم تداول فيديو اعتقالها بشكل كبير عبر منصات التواصل الإجتماعي.
وإنتشر فيديو لإعتقال مريم بطريقة مرعبة، تشبه بطش الإحتلال الإسرائيلي وهو يسحلها على الأرض كما سرق الأرض من أصحابها.
 
وتصدرت العفيفي منصات التواصل الإجتماعي بهذا الفيديو الذي إن دل، فهو يدل على قوتها وعدم خوفها من الصهاينة الذين يعتقلون العزّل والمواطنين، ويتجرأون على ضرب الفتيات، فتصدر هاشتاغ مريم العفيفي تويتر وجاء الدعم على الشكل التالي:
 
 
وبعدها بساعات، تم الإفراج عن مريم العفيفي من قبل قوات الإحتلال، وخرجت كما دخلت، بالإبتسامة نفسها والعزم تجدد.
 
وتم نشر فيديو لمريم وهي تخاطب جندي من جنود الإحتلال، بكلمات مؤثرة، لكن لا حياة لمن تنادي.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم