إعلان

أيتها الفتيات إليكن نصائح لتعزيز المرونة العاطفية وتطويرها

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
كي لا تكوني لئيمة أو عنيدة أو مترددة في قراراتك، وقبل أن ندخل في التفاصيل، من الضروري أن تعلمي أنه وبغض النظر عن الشكوك التي تراودك باستمرار، فأنت قادرة على تحقيق أهدافك لأنك تملكين قوة لا يستهان بها وخاصة عندما تعلمين كيفية توجيه طاقتك بشكل صحيح.

من خلال هذا المقال، نقدم لك نصائح كي تصبحين قادرة على تعزيز المرونة العاطفية لديك وتطويرها مع الشريك لإشعاره بالراحة، وتسيير العلاقة بسلام:

 

فقط ابدأي

الجميع يعلم مدى صعوبة البدء في أي شيء، حيث إن هناك بعض الأوقات التي لا تكونين فيها قادرة حتى على النهوض من السرير، وقد تستمر هذه الحالة لعدة أشهر، والدرس المهم هنا هو أنه لا يهم من أين تبدأي، فقط ابدأي وحسب بغض النظر عن الصعوبات التي في طريقك. 

 

تحملّي المسؤولية

في حين أن ما تلقيه علينا الحياة قد لا يكون خطأنا، إلّا أنه يمكننا أن نختار النهوض والصعود للقمة من جديد على الرغم من الظروف الصعبة، فأنت البطلة في قصتك الخاصة، وحياتك لك وحدك أنت فقط.

 

لا ترتاحي

من السهل جدًا أنه عندما تحققين شيئًا ما قد تشعرين بأنك ترغبين بالراحة، ولكن في اللحظة التي تتوقفين فيها أو تتباطأي اعلمي أنك ستبدأين في الخسارة، ولكن في الوقت نفسه من المهم جدًا أن تحترمي حدودك الحقيقية من خلال إعطاء نفسك الوقت الكافي.

 

حددي اتجاهاتك بدلًا من غاياتك

إن الإمكانات التي تحملها الحياة تمتد إلى أبعد مما يمكننا تخيله، وهنا يكمن خطر تحديد الغاية، فعلى سبيل المثال، إذا كنت تذهبين إلى الصالة الرياضية، ضعي في اعتبارك أن اتجاهك هو أسلوب الحياة الصحي والرياضة، فلا تضعي مدة 90 يومًا مثلاً للرياضة، فهذا يعني أنك تظلمي نفسك لأنك قد تكونين قادرة على إعطاء المزيد وربما أضعافاً مضاعفة. 

 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم