إعلان

بالفيديو: قليل مما جرى في 4 آب الماضي... ولكنه كثير

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة من انفجار مرفأ بيروت
صورة من انفجار مرفأ بيروت
A+ A-
في 4 آب الماضي، أي قبل عام تقريبًا، وفي تمام الساعة 6:08 وقعت الكارثة، انفجرت كميات كبيرة من نيترات الأمونيوم كانت مخزنة داخل مرفأ بيروت، فأوقعت 220 ضحية وآلاف الجرحى، ودمرت جزءًا كبيرًا من العاصمة بيروت.
 
ضحايا وجرحى ومفقودون ودمار هائل.. يجب علينا أن لا ننساهم، يجب علينا أن لا ننسى معاناة ذويهم، يجب علينا أن نتحرك للمطالبة بإحقاق العدالة وسوق المجرمين إلى المحاكمة، مهما كانت رتبتهم، مهما كان من يقف خلفهم، مهما كان اسمه أو صفته ولقبه. المجرم مجرم، يجب أن يحاسب ويجازى على ما ارتكب.
 
لذلك لا تنسوا ما جرى يوم الرابع من آب، يوم تمّ تفجير العاصمة بيروت، يوم ارتكبت السلطات اللبنانية بسبب فسادها أفظع الجرائم بحق اللبنانيين، وهي تحاول حتى اليوم، تسييس الجريمة، منع المحاكمة، بل والتهرب من مسؤوليتها. أما أفظع ما تقوم به هو الاعتداء على ذوي الضحايا وتحميلهم مسؤولية ما يجري.
 
المشاهد التالية ترصد حجم الكارثة التي ألمت باللبنانيين من دماء ودمار، علنا نسترجع الذاكرة قليلًا ونعيد ما تبقى من كرامتنا لنحاسب هذه السلطة على ما ارتكبته بحقنا.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم