إعلان

الانتخابات أو الحياة.. حملة لمقاطعة الانتخابات الأردنية

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
مع تخطي أعداد كورونا حاجز الـ 80 ألفًا في المملكة الهاشمية الأردنية، وتخبط وزارة الصحة والداخلية بالإجراءات المتخذة، من إقفال البلاد من عدمه إلى تدهور في الواقع الصحي كان آخره تسريب صور من داخل أحد المستشفيات الخاصة يظهر مرضى ينامون على الأرض لعدم توفر أسرة لهم.
 
ليأتي قرار الحكومة الأردنية بإجراء الانتخابات النيابية بموعدها في العاشر من الشهر الجاري، الأمر الذي أصاب كثرًا من الأردنيين بصدمة، خاصة أنّ الحكومة قد أرفقت قرار إجراء الانتخابات بقرار آخر يقضي بإغلاق البلاد بعد ساعة من انتهاء موعد الاقتراع ولمدّة 4 أيام متواصلة.
 
وتأتي الدعوة للمشاركة بالانتخابات الأردنية وسط إغلاق كامل للمدارس والجامعات والنوادي الرياضية مع تسجيل يومي بحوالي 3 آلاف حالة لمصابي كورونا، ما يضع الأردن تحت حافة الخطر.
 
فهل تدرك الحكومة الأردنية للخطر التي وعت نفسها أمامه، وهل من إجراءات صحية متخذة لمنع تفشي فيروس كورنا في صفوف المقترعين، ولماذا لم يتم العمل على نظام التصويت الإلكتروني كذلك الحاصل في الولايات المتحدة، والذي صوت عبره أكثر من 90 مليون ناخب أميركي؟
 
هذا ودشنّ نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وسم #قاطعوا_الانتخابات_لاجل_حياتكم، طالبوا فيه الأردنيين بعدم المشاركة بالانتخابات، وجاءت ردودهم على النحو التالي:
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم