الأربعاء - 12 حزيران 2024

إعلان

مساعٍ لتقليص "شرارات التباين" بين المولوي وعثمان

مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
المفتي دريان والوزير المولوي واللواء عثمان ("النهار" - تصميم جميل حبيقة).
المفتي دريان والوزير المولوي واللواء عثمان ("النهار" - تصميم جميل حبيقة).
A+ A-
تتّجه شرارات "التباين الحاصل" بين وزير الداخلية بسام المولوي ومدير عام قوى الأمن الداخلي عماد عثمان إلى الانحسار، بعدما كانت وصلت إلى ذروتها في الأسابيع الماضية وصولاً إلى إعطاء إذن لملاحقة الأخير. وعلمت "النهار" أن اللواء عثمان سيزور دار الفتوى خلال الساعات المقبلة وسيلتقي مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الذي يسعى إلى وضع حدّ للتباين الحاصل بين وزارة الداخلية والمديرية العامة للأمن الداخلي. ويأتي ذلك بعد زيارة الوزير المولوي أمس إلى دار الفتوى في السياق نفسه. ويعتزم المفتي دريان الوصول إلى خواتيم ايجابية في هذه القضية التي يتابعها مع الحفاظ على دور مؤسسة قوى الأمن الداخلي وهيبتها ما يشمل ضرورة تحصين موقع الوزير المولوي واللواء عثمان على حدّ سواء في قيادة المرحلة الصعبة التي تمرّ بها البلاد. وتنطلق مبادرة دار الفتوى من التأكيد على ضرورة عدم المسّ في أي موقع أمني ما يشمل كافة الأجهزة في اعتبارها المضطلعة في دور الحفاظ على كيان الدولة وما تتطلّبه من أن تلقى الدعم للقيام بمهماتها. في غضون ذلك، لوحظ أن النواب البارزين على مستوى الطائفة السنية يفضّلون عدم التدخل في مضامين الملف نهائياً، مع الاشارة إلى تنوع في الآراء من ناحيتهم بين نواب مؤيّدين لمقاربة الوزير المولوي أو...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم