الخميس - 02 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

رحلة العمر مع "الملك" أنطوان كرباج... مازن: "والدي ليس أدولف هتلر"

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
مازن كرباج.
مازن كرباج.
A+ A-
لا يمكن تعريف الثقافة للمُشاهد من دون تعريفه بمبدعيها، ومنهم الممثل الكبير أنطوان كرباج، الذي خصّ برنامج المهرجان الثقافي العريق "كتب بيروت" للسفارة الفرنسية والمركز الثقافي الفرنسي للبنان وناسه، من خلال محطة له في مسرحية اذاعية هي الأولى من تأليف ابنه مازن تحكي زيارته الاخيرة لبيروت في نيسان الماضي وعلاقته بالمدينة وبوالده بين الأمس واليوم... غصّت قاعة مسرح المدينة بجمهور فرنسي ولبناني. شباب وراشدون جاؤوا ليستعيدوا مجد أنطوان كرباج، أحد أعلام الحركة المسرحية والتمثيلية في لبنان والمنطقة في زمن طبقة حاكمة تمتهن التمثيل الرخيص والخبيث على ناسها. لنُعد الى صلب الموضوع. إستعاد مازن كرباج، بلغة فرنسية بليغة جداً، على خشبة المسرح قراءة مسرحية له حملت عنوان "أدولف هتلر ليس والدي".يكبّ مازن، كما ذكر الكتيب الخاص بالمهرجان، على العمل على الفصل الجديد في روايته المصورة، التي يكتبها حالياً وعنوانها "أنطوان". مازن رسام وكاتب قصص مصورة يعيش توأمة فنية مع والدته السيدة لور غريب الناقدة الفنية والصحافية المتمردة، التي أغنت بقلمها صفحات جريدة "النهار"، بتجارب فنية مشتركة جمعتهما لحظات طويلة من الإبداع في لوحات عن منمنمات المدن. ومع والده يجمعه شبهٌ لافت، وهذا ما جعله، كما قال في الأمسية، عرضة لسؤال يتكرر على مسمعه وجوابه معروف سلفاً: "انت ابن الأستاذ انطوان كرباج؟" . يعود مازن الى بيروت بعد غياب أكثر من عام ونصف عام ليتحدث عن والده انطوان ومدينته بيروت، إذ انتقل منذ العام 2015 مع عائلته للعيش في ألمانيا.وضع مازن في أولوياته أن يمضي خلال إقامته في بيروت وقتاً وافراً في منزل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم