الثلاثاء - 21 أيلول 2021
بيروت 27 °

إعلان

"حلم ووجع ورجاء"… ملحم الرياشي وجان ماري رياشي يصنعان "لحظة مرفأ"

المصدر: النهار
إسراء حسن
إسراء حسن
Bookmark
فاجعة المرفأ (نبيل اسماعيل).
فاجعة المرفأ (نبيل اسماعيل).
A+ A-
في العادة تغلب السياسة على رسائل السياسيين. فجأة من دون "إحم أو دستور" يصلك تسجيل صوتي لأوبريت مسرحي غنائي من كلمات وزير سابق. قد تكون غريبة على متابعي الفن وعالم الموسيقى، لكن ما هو ليس غريباً أن يكون وزير الاعلام السابق ملحم الرياشي هو صاحب كلمات "لحظة مرفأ". خسر الرياشي في الرابع من آب العديد من الأصدقاء المقرّبين، وعاش خوف فقدان أحبّائه بعد دمار منزل العائلة القريب من المرفأ والذي غادره قبل 5 دقائق من وقوع الانفجار.  فما أن وصل جسر الدورة حتى حلّت الفاجعة ليتيقن بأنّ ساعته لم تحن.  قرر الرياشي أن يسلك طريقه في الوجع بعيداً من السياسة، وباشر بعد ثلاثة أشهر من وقوع الانفجار بكتابة عمل مسرحي غنائي مدته 90 دقيقة من وحي جريمة المرفأ، فيه الكثير من واقعية التقلّبات اليومية المزاجية للمواطن اللبناني. واختار أن يكون عنوانه "لحظة مرفأ"، مفوّضاً الملحّن والموزّع الموسيقي جان ماري رياشي تولّي مهمّة الغوص في رحلة الترجمة الموسيقية العميقة لما كتبه. وفي انتظار اكتمال عناصر هذا العمل، أراد صنّاعه أن يقدّموا عيّنة تضيء على أبرز آلام انفجار المرفأ في كليب من 4 دقائق و28 ثانية، عرض على شاشة "أم تي في"، وتولّى إخراجه إيلي حداد فيما انسجمت أصوات نادر خوري،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم