الثلاثاء - 27 تموز 2021
بيروت 31 °

إعلان

"الرابع من آب 2020" إصدار جديد لعقل العويط: كمنارةٍ جريحةٍ لا تموتين يا بيروت

المصدر: "النهار"
الغلاف.
الغلاف.
A+ A-
هذا الوجع لا بدّ أن يُكتب. وذلك الثلثاء اللعين لا بدّ أن ينزف على ورق. قُلبت الطاولة دفعة واحدة، وهاجمت الكوابيس الإنسان بعد الانفجار. كان ذلك اليوم قاسياً، يفوق القدرة على التحمّل. اختار الشاعر والزميل عقل العويط الكباش مع القسوة. أراد المجابهة والتصدّي للألم. هو الذي ينزّ، متسبباً بشلل الروح وعطبها. يؤلم حدّاً هائلاً، ويعكّر أمزجة الأيام. كتب، مع ما تحمله الكتابة في المواجع من جراح. وواجه المشهدية الجنائزية بصلابة الشعر وعناده وقدرته على مواصلة الحياة، فكان إصداره الجديد، "الرابع من آب 2020"، عن "دار شرق الكتاب" بمثابة قهر الموت والانتصار على المأساة.
 
من الكتاب
 
لن ينقشعَ الضوءُ لأرى مَن هو القاتل. أستعينُ بحكايةِ الزورقِ الذي يعودُ من تلقائِهِ إلى الميناء. وبعدَ تَضرُّج الضوءِ بالدماء، أستعينُ بخبرةِ الميناءِ الذي يعرفُ الرسوَّ من دون الارتطامِ بالرصيف.
أمّا أنتِ يا بيروت، فيمكنكِ أنْ تستعيني بموتِكِ مؤرَّخًا في 4 آب 2020، وممهورًا بتوقيته الدقيق، الساعة السادسة وسبع دقائق مساءً، لتعثُري على ما يبرّرُ استفاقةَ الحياة.
وكما يقفُ الرائي ليرى فيرى بأيِّ حقيقةٍ تحبلُ الحقيقةُ، حين يدُ القاتلِ تمعنُ في القتلِ، ويدُ القتيلِ لا تمعنُ في توضيبِ الجريمة، تلتئمين كمنارةٍ لا تُسجَّى في ساحةِ قتال، وكمنارةٍ جريحةٍ لا تموتين!
 
من الأعمال الشعرية لعقل العويط

L echapee - l orient des livres – beyrouth - 2016
سكايبينغ، هاشيت/ أنطوان، بيروت، 2013.
وثيقة ولادة، دار الساقي، بيروت، 2011.
إنجيل شخصي، دار النهار للنشر، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2009.
سماء أخرى، مختارات شعرية، دار ميريت، القاهرة، 2002.
سراح القتيل، دار النهار للنشر، بيروت، 2001.
افتحي الأيام لأختفي وراءها، دار النهار للنشر، بيروت، 1998.
مقام السروة، دار النهار للنشر، بيروت، 1996.
لم أدعُ احداً، دار الجديد، بيروت، 1994.
تحت شمس الجسد الباطن، دار النهار للنشر، بيروت، 1991.
قراءة الظلام، دار بيبلوس للنشر والتوزيع، بيروت، 1986.
المتكئة على زهرة الجسد، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1985.
ماحياً غربة الماء، دار النهار للنشر، بيروت، 1981.
الموقع على شبكة الانترنت
www.aklawit.com


عقل العويط شاعر وناقد وأستاذ جامعيّ وصحافيّ، يكتب في "النهار"، يدرّس الأدب العربيّ الحديث في جامعة القدّيس يوسف في بيروت، أصدر إلى الآن اثنتي عشرة مجموعة شعريّة، وفي دُرجه ثلاثُ مخطوطات معدّة للنشر، وله قصائد مترجمة إلى عدد من اللغات الأجنبية، ومنشورة في أنطولوجيّات عالميّة.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم