الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

الروائيّ والناقد جبّور الدويهي طوى كتابه ورحل... خسرنا علماً متنوّراً

المصدر: "النهار"
الروائي والناقد الراحل جبّور الدويهي.
الروائي والناقد الراحل جبّور الدويهي.
A+ A-
أطفأ الكاتب والناقد والروائي اللبناني الدكتور جبّور الدويهي سراجه الذي على هديه أثرى المكتبة اللبنانية- العربية أدباً وفكراً. خسارة كبيرة بطعم الرحيل والألم. الثقافة تفقد علماً من أعلام الكلمة المتنوّرة.
 
بين "حيّ الأميركان" (جائزة سعيد عقل 2015) و"شريد المنازل" (جائزة "الأدب العربي" 2013 وفي القائمة القصيرة للـ "جائزة العالمية للرواية العربية" 2012) و"مطر حزيران" (في القائمة القصيرة للـ "جائزة العالمية للرواية العربية" 2008)، وغيرها، برز اسم الدويهي لبنانياً وعربياً باعتباره أحد أبرز روّاد الفكر والنقد. وحمل هموم وطنه وتقلّباته وجماليات مجتمعاته المتشعّبة من إهدن وزغرتا إلى بيروت فالعالم، حتى تُرجمت رواياته إلى الفرنسية والإنكليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية والتركية.

الدكتور جبّور الدويهي من مواليد زغرتا، 1949. حصّل دروسه الابتدائية والثانوية في مدينة طرابلس وهو حائز على إجازة في الأدب الفرنسي من كلية التربية في بيروت وعلى دكتوراه في الأدب المقارن من جامعة باريس الثالثة (السوربون الجديدة). كما كتب افتتاحيات صحافية وشغل منصب ناقد أدبي في مجلة L’Orient Express فملحق L’Orient litteraire.

صدرت له مجموعة مؤلفات عن "دار النهار" و"دار الساقي" والجامعة الأنطونية التي كرّمته مؤخراً ضمن سلسلة "اسم علم" في نسختها الرابعة عشرة، حيث أطلقت المجلّد الرابع عشر من السّلسلة بعنوان "جبّور الدّويهي... روائيّ الحياة اللّبنانيّة".
 

‎من مؤلفاته:
- "‎الموت بين الأهل نعاس" عن "دار المطبوعات الشرقية" (1990).
 
- "اعتدال الخريف" عن "دار النهار" (1995)، حازت على جائزة أفضل عمل مترجم من جامعة أركنساس في الولايات المتحدة وتُرجمت إلى الفرنسية والإنكليزية.

- "‎ريّا النهر" عن "دار النهار" (1998).

‎- "عين ورده" عن "دار النهار" (2002)، تُرجمت إلى الفرنسية.

‎- مطر حزيران عن "دار النهار" (2006)، اختيرت ضمن اللائحة القصيرة لجائزة الـ"بوكر" للرواية العربية في عامها الأول، وتُرجمت إلى الفرنسية والإيطالية والألمانية فالإنكليزية.

‎- "روح الغابة" بالفرنسية عن "دار حاتم" (2001)، حازت على جائزة "سان إكزوبيري" الفرنسية لأدب الشباب.

‎- "شريد المنازل" عن "دار النهار" (2010).
 
‎- "طبع في بيروت" عن "دار الساقي" (2016)

وصدرت له في حزيران الماضي رواية "سمٌّ في الهواء" عن "دار الساقي".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم