الخميس - 18 نيسان 2024

إعلان

الغبن المسيحي في الدولة ومؤسّساتها

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الصرح البطريركي في بكركي (أ ف ب).
الصرح البطريركي في بكركي (أ ف ب).
A+ A-
  الغبن المسيحي في الدولة. هو الموضوع الساخن الذي جرى التداول به أول من أمس في اجتماع بكركي، وأثاره قبل ذلك رئيس "التيار الوطني الحر"، وقبله كثيرون، وأصدر أمس "المؤتمر المسيحي الدائم" (المؤلف من ممثلين عن جميع المذاهب المسيحية في لبنان) بياناً عبّر فيه عن "القلق والخشية من استمرار مسلسل تغييب المسيحيين عن الدولة وتآكل حضورهم في المواقع السياسية". واعتبر أن "هذا المسلسل المستمر تتوالى فصوله بسرعة قياسية مما يرفع من مستوى اختلال التوازن وينذر بتغيير وجه لبنان المتنوّع، مع سطو مكوّن على مراكز مكوّن آخر والإمعان في ضرب أسس الشراكة التي يقوم عليها الدستور".إقصاء المسيحيين أمر لا يمكن قبوله بالتأكيد، لأن البلد القائم على التوافق الطائفي، يفترض المشاركة في كل مجالات الحياة، وخصوصاً في الدولة، كي لا تشعر فئة أو طائفة بأنها...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم