الأحد - 25 شباط 2024

إعلان

اليوم عاد!

المصدر: "النهار"
راشد فايد
راشد فايد
Bookmark
الرئيس سعد الحريري في السرايا الحكومية (نبيل إسماعيل).
الرئيس سعد الحريري في السرايا الحكومية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
يأتي أو لا يأتي، ليست هي القضية، فهذه يعرف الخصوم، قبل الحلفاء أنها تغطي السؤال الأهم، وهو لماذا كان ما كان، ولماذا صارت زيارته لبنان حدثاً"موسمياً"، يعرف به وعنه الخصوم قبل الحلفاء، ولماذا يلف الغموض التفاصيل المعروفة – المجهولة؟ ولماذا الإيحاء، كل 14 شباط من كل سنة بأن ممحاة غير مرئية مسحت وقائع عرفها الصغير والكبير، والقريب والبعيد، والجاهل كما العالِم، وتفيد بأن اعلان الرئيس سعد الحريري تعليق عمله في الحياة السياسية وعزوفه عن الترشح للانتخابات النيابية، في أيار 2022، كانا رداً على كيديات سياسية محلية رهنت مصير البلاد لمزاجية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم