الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 31 °

إعلان

بين كلمة وكلمة اللبنانيون في القعر

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
الرئيس عون.
الرئيس عون.
A+ A-
من المؤسف القول إن الكلمة التي وجّهها رئيس الجمهورية مساء الاثنين الفائت الى اللبنانيين حول قضايا الساعة، أماطت اللثام عن حجم تآكل تأثير مخاطبته الشعب، وكشفت كم ضآلة صدقية رئيس الجمهورية في أذهان اللبنانيين. فعموماً قوبلت الكلمة بلامبالاة شبه عارمة، وحقيقة لم تترك كبير أثر في العقول والنفوس. هذا الواقع المؤسف إن دلّ على شيء فعلى اقتناع غالبية عظمى من الناس بأن رئيس الجمهورية كان يهدف من وراء كلمته إلى تحسين موقعه التفاوضي مع "حزب الله" بعد اصطدامه بـ"الثنائي الشيعي" على هامش الصفقة المخزية التي كان يعدّها فريقه الحزبي وعلى رأسه صهره وخليفته المعلن جبران باسيل. فإجهاض الصفقة المشار إليها التي كان يراد من خلالها مقايضة رأس القاضي المكلّف التحقيق في جريمة تفجير مرفأ بيروت طارق البيطار بسلّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم