السبت - 13 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

أسرار لقاء جنبلاط- محسن دلول: نعم الحريري متشائم لكنه راجع

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
المشهد من طريق الكولا عصر اليوم (حسام شبارو).
المشهد من طريق الكولا عصر اليوم (حسام شبارو).
A+ A-
حقاً، إنّ زعيم الحزب التقدّمي الاشتراكي وليد جنبلاط، هو حتى الآن، الأكثر اهتماماً بعودة الرئيس سعد الحريري إلى الساحة السياسية الداخلية. وهو لم يكتم أسباب إهتمامه هذا عندما صرّح أخيراً: "لا أستطيع وحدي من دون الشيخ سعد، أن نواجه سلمياً ونقاوم سلمياً..." أما ما دعا جنبلاط الحريري إلى مواجهته ومقاومته سلمياً، فهو "المحور السوري - الإيراني،" وإلّا "فتكون غلطة فادحة،" والكلام ما زال للزعيم الاشتراكي. هل هناك من معطيات تضيء أكثر هذا الغموض الذي رافق ولا يزال قضية ابتعاد زعيم "تيار المستقبل" عن لبنان؟ قبل أسبوع، قام جنبلاط بزيارة نادرة إلى أحد أبرز رموز الحزب الاشتراكي منذ زمن المؤسس الزعيم كمال جنبلاط، ألا وهو النائب والوزير السابق محسن دلول. وما بين نجل مؤسس الاشتراكي وبين دلول تاريخ مهم منذ أن لبس وليد جنبلاط عباءة الزعامة الجنبلاطية "عنوة"، وفق تعبير دلول، بعد اغتيال والده على يد المخابرات السورية عام 1977، عندما كانت دمشق تحت حكم الرئيس حافظ الأسد في بداية مرحلة للإمساك بلبنان ولمدة 35 عاماً انتهت عام 2005 بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري في زمن الرئيس بشار الأسد الذي كان لا يزال وصياً على لبنان. بعد ترتيب قصير، جاء جنبلاط يقود سيارته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم