الإثنين - 17 كانون الثاني 2022
بيروت 9 °

إعلان

الكابوس كيف يمكن إلغاء مفاعيله الوطنيّة والسياسيّة؟ أو بيان رقم واحد (4)

المصدر: "النهار"
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
من تحركات الشارع (حسن عسل).
من تحركات الشارع (حسن عسل).
A+ A-
من زمان لا أشاهد التلفزيون (المحلّيّ)، ولا أستمع إلى نشرات أخباره (السياسيّة)، ولا أحضر بالطبع لقاءات التوك شو، بل أكتفي بتسقّط ما أحتاج إليه من معلومات في هذه الشؤون، بما قلّ ودلّ من التعذيب وجلد الذات. والحال هذه، لا يستغربنّ أحدٌ إذا استخدمتُ عبارة "قيل لي" إنّ رئيس الجمهوريّة، مثلًا، خاطب اللبنانيّين قبل أسبوع برسالةٍ متلفزة في ذكرى الاستقلال، معلنًا أنّها (أي الرسالة) ستكون - الأخيرة - في مناسبةٍ استقلاليّة. لا أتردّد في القول إنّي تنفّستُ الصعداء قليلًا، معلّلًا النفس (!؟) بقرب انتهاء هذا الكابوس الرئاسيّ الناجم عن "تفاهم مار مخايل" الذي ثبّت وحده )... ثمّ بهمّة ما تلاه من "تفاهمات" يندى لها الجبين) جعل لبنان، رئاسةً وعهدًا وحكومةً وسلطةً تشريعيّة وقضاءً ومؤسّسات، وسيادةً واستقلالًا، تحت وصاية السلاح، والوصاية الإيرانيّة، وتحت مقصلة الفقر والمرض والجوع و... التهجير المنهجيّ المتصاعد. متوجسًّا – في الآن نفسه – ممّا يُحضَّر في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم