الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

لا نريد فقه التخلف المهزوم حضارياً

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
نسوة في أفغانستان (أ ف ب).
نسوة في أفغانستان (أ ف ب).
A+ A-
أنقذ الجيش المصري مصر من أعتى وأخطر تيار أصولي ديني هو "الإخوان المسلمون". ليست المرة الأولى منذ خمسينات القرن المنصرم التي يفعلها الجيش المصري ولكن عام 2013 كانت المرة الأخطر في تاريخ مصر وربما في تاريخ العالم العربي المعاصر. ونجح فيها الجيش المصري مدعوماً بتيار شعبي هائل يرفض ""أَخْوَنَة" مصر.باتت النخب العربية اليوم أكثر فهماً وتفهماً لهذا الخطر التخلُّفي الأصولي الشديد على حياتنا وحياة مجتمعاتنا والذي يمثّل العقبة الهائلةأمام تفسير حديث إصلاحي لديننا المسلم ومن ثمّ تطبيقات تنسجم مع حقائق العصر ومع ما نعتقده رغماً عن التعصب "الإخواني" وما شابهه في كل المذاهب عبقريةَ الإرث الثقافي للتاريخ الإسلامي. لكن هذا الإرث الثقافي علوماً وفلسفة وتأويلاتٍ وأدباً وخصوصا الشِّعر وتأريخاً وسيَراً سياسية واجتماعية شيءٌ، والمعتقدات المتعصبة البلهاء الميتة من نوع منع تعليم النساء أو السماح بذهابهن إلى العمل، شيءٌ آخر. لو توفّر لأفغانستان جيشٌ نظاميٌ متماسك كما توفّر لمصر، لما كان هذا البلد الكبير والتعيس يعيش اليوم تحت سطوة وحوش...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم