الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

أربع حقائق من جلسة الأمس

المصدر: "النهار"
سمير قسطنطين
سمير قسطنطين
Bookmark
من جلسة انتخاب رئيس الجمهورية (نبيل إسماعيل).
من جلسة انتخاب رئيس الجمهورية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
جلسة الأمس أظهرَت أربع حقائق تستحقُّ التوقّف عندها. الحقيقة الأولى هي أنّ العُرفَ بات في لبنان عقدَ عشرات الجلسات لانتخاب رئيسٍ للجمهوريّة. عندما فَقَد الراعي الإقليمي نفوذَه، ضاع اللبنانيّون. لا أدري كيف أتى هذا العُرف، ولا أعلم لماذا لم تُكمل جلسة الأمس في دورتها الثانية. أعتقد أنّنا كُنّا حصلنا على رئيسٍ للجمهوريّة لو تابعَت الجلسة مسارَها بغضِّ النظر عمّن هو هذا الرئيس. في كلّ دول العالم، جلسات الانتخاب واحدة إلّا في لبنان والعراق. الحقيقة الثانية تتمثّل في أنّ الأفرقاء الأقوياء فقدوا اليد الطولى في إيصال رئيس لوحدهم. قبلاً كان القرار للرئيس الراحل حافظ الأسد فجاء بأكثر من رئيس، ومَدَّد لهم أيضاً. في انتخابات الـ 2016، كان الحزب وحدَه قادراً على إيضال رئيس. اليوم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم