الإثنين - 27 أيار 2024

إعلان

لا الحوار ولا الاستراتيجية في التوقيت المتاح

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
البترون (أ ف ب).
البترون (أ ف ب).
A+ A-
هل تغيّرت الظروف الاقليمية بحيث باتت تسمح بمعالجة موضوع الاستراتيجية الدفاعية من دون البعد الخارجي لسلاح "حزب الله"؟ لا معلومات تؤكد ذلك أو توحي به، فيما مفاوضات فيينا تسوّق لها إيران على قاعدة أنها ستكون انتصاراً مبيناً لها، ما لا يسمح لها بالتنازل خارج إطاره ولا سيّما في نفوذها في دول المنطقة وفيما "الشيعية السياسية" في أوج تفجّرها بحيث يتطلع الحزب الى تعميق انتصاراته لا الى تأطير سلاحه واستقوائه به. فالانتظار ملحّ على هذا الصعيد تأكيداً لما تذهب إليه إيران من أن لا تفاوض على أذرعها وسلاح هذه الاذرع كما على نفوذها في المنطقة، فيما تعزز هذا النفوذ بعد التوصّل الى الاتفاق النووي في 2015.ونظرة الى ما يجري في اليمن واستعصاء الواقع السياسي في العراق بعد الانتخابات التشريعية ومأزق تعطيل الحكومة في لبنان، تؤكد هذا المنحى، وإن كان هناك من مؤشر إيجابي فإنه يبدأ بالإفراج عن مساعي وضع حدّ للانهيار قبل البحث في سلاح الحزب الذي بات صعباً استنساخ الصيغ القديمة له أو حتى تسمياتها بعد ما بات عليه لبنان من واقع صعب جداً في علاقاته الإقليمية والدولية نتيجة سلاح الحزب وتدخله في الخارج والذي لا تعالجه استراتيجية دفاعية بين الأفرقاء اللبنانيين إذا اتفقوا على ذلك. فالتوسّع الاقليمي للحزب وتدخله في أزمات المنطقة من ضمن رفد التدخل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم