الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

أيّ توجّهات للنوّاب السنّة بعد لقاء السفارة؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
لقاء للنواب السنة مع لودريان بحضور دريان والبخاري (حسام شبارو).
لقاء للنواب السنة مع لودريان بحضور دريان والبخاري (حسام شبارو).
A+ A-
أحد الخروقات التي حققتها الجولة الأخيرة للموفد الرئاسي الفرنسي تمثل في جمع ٢١ نائباً سنياً في دارة السفير السعودي وليد بخاري للقاء الوزير السابق جان إيف لودريان، في سياق جدول أعمال من بند وحيد هو الحوار من أجل انتخاب رئيس. طرح التقاء النواب الـ٢١، للمرة الأولى ربما منذ انتخابهم تحت سقف واحد وعنوان بحث واحد أكثر من علامة استفهام، فرضتها ظروف الدعوة وصاحبها والشخصيات المشاركة فيها، أكثر مما طرحته المداولات وما خلصت إليه بالنسبة الى طاولة الحوار أو انتخاب الرئيس. فالدعوة الموجهة أساساً من لودريان نفسه الذي طلب لقاء النواب، كان سيتعذر عليه لقاء النواب السنة الـ٢٧ بسبب الانقسامات التي تظللهم ولا تجعلهم ضمن اصطفاف واحد أو حتى اثنين، كما هي حال القوى السياسية الأخرى ضمن طوائفها. بل إن مشكلة النواب السنة أنهم متعدّدو القبعات، بين من لا يزالون يدورون في فلك الحريرية أو ما بقي منها، ومن هم ثابتون في انتمائهم الى محور الممانعة ضمن المحور السوري الإيراني، ومن هم مترددون أو تائهون في البحث عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم