السبت - 24 شباط 2024

إعلان

البنتاغون ضد الكبتاغون

المصدر: "النهار"
عبدالوهاب بدرخان
عبدالوهاب بدرخان
Bookmark
البنتاغون.
البنتاغون.
A+ A-
لم تكن هناك أصداء واسعة لتوقيع الرئيس الأميركي على ما يُعرف اختصاراً بـ "قانون الكبتاغون"، ربما لأنه حصل في أجواء احتفالات عيد الميلاد، أو لأن استراتيجية تطبيقه لن تجهز إلا بعد ستة شهور، أما مفاعيل تنفيذه فقد تتطلّب سنة، وكأن هذه "فترة سماح" للنظام السوري وتوابعه خصوصاً في لبنان. جرى تمرير القانون كجزء من قانون ميزانية وزارة الدفاع (البنتاغون)، إسوة بـ "قانون قيصر" (2019)، سواء لاكسابه جدّية أو نظراً الى حجم الأضرار التي بات يشكّلها تهريب الكبتاغون الى دول المنطقة ولاسيما دول الخليج العربي. كثيرون سارعوا الى القول عن حقّ إن هذا القانون جاء متأخّراً ويصعب تحقيق أهدافه تحديداً لأن شبكات التصنيع والتهريب والتسويق تمدّدت وتوسّعت برعاية أجهزة أمنية وعسكرية أسدية وميليشيات إيرانية وتتكسّب منها مجموعات مدنية حزبية أو...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم