الإثنين - 06 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

"حزب الله" إلى القلقين: لا نعدّ للهيمنة على البلاد لا اليوم ولا غداً

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
مناطرون لـ"حزب الله" في الضاحية الجنوبية (نبيل اسماعيل).
مناطرون لـ"حزب الله" في الضاحية الجنوبية (نبيل اسماعيل).
A+ A-
يعي "حزب الله" حجم التشابكات الملقية بثقلها على المشهدين الداخلي والاقليمي، والتي تجعل الوضع بالغ التعقيد يصعب تفكيكه خلال وقت محدد ويبشر بحلول اتية ساعتها دفعة واحدة يصعب معه استطرادا ايضا اعطاء وعود واطلاق مواقف جلية موجهة الى داخل قاعدة الحزب او خارجه يمكن الاعتداد بها.  وعلى ما رشح من مصادر وثيقة الصلة بدوائر القرار في الحزب فان قيادته اخذت لنفسها حيزا زمنيا انصرفت خلاله الى اجراء قراءة معمقة لتسلسل الاحداث بناء على استنتاج ان الامور سائرة نحو اوضاع مفصلية، وقد نذرت ابان تلك المهلة صوماً عن الكلام المباح لتخرج بعدها بمواقف جلية ومنسقة وكانت الفاتحة مع اطلالة اذاعية لرئيس المجلس التنفيذي في الحزب واحد ابرز الذين يتصدرون طاولة صنع القرار السيد هاشم صفي الدين وتلتها المقابلة المتلفزة لسيد الحزب السيد حسن نصرالله في جردة سنوية. كان معلوما ان قاعدة الحزب العريضة في حال تشوق منذ نحو شهرين لتستجلي جوهر التوجهات والرؤى التي يقيم عليها الحزب حيال تطورات عجلى اتصفت بالدراماتيكية والمفصلية فرضت نفسها في الاونة الاخيرة واسرت المشهد برمته ومنها على سبيل المثال:  - تعثر ولادة الحكومة الموعودة وما شاب هذه المسالة الحيوية من شروط وشروط مضادة بين طرفي التاليف المباشرين والتي بلغت حدود الصراع المكشوف والحرب الاعلامية خصوصا بعد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم