الثلاثاء - 17 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

الحريري أحسنَ الخروج، فمن يقتدي؟

المصدر: "النهار"
سمير قسطنطين
سمير قسطنطين
Bookmark
الرئيس سعد الحريري (نبيل إسماعيل).
الرئيس سعد الحريري (نبيل إسماعيل).
A+ A-
قيل الكثير عن خروجه من الحياة السياسيّة. لا داعي للتكرار. القول إنّ السعوديّة انتقمت منه، أمرٌ فيه سذاجة. خروجُه أكبر منه حتّى لو أرادَت السعوديّة عكس ذلك. افترض أنّه بترؤسّه الحكومة سيفرض على السعوديّة التعاطي معه. لم يحصل. القصّة ليست هناك. هذا تفصيلٌ. ما حصل يصبُّ في خانة حصول الانتخابات. الخوف عليها ليس في مكانه. ما يهمّني في كلام الرئيس الحريري تسليمه بمسؤوليّة النظام عن عدم قيام دولة. شهدَ شاهدٌ من أهله.الفرق بين الحريري وغيره أنّه أحسن الخروج. الآخرون قد لا يُحسنون ذلك. هناك مثلٌ يقول There's always a first time. المرّة الأولى هي الأصعب. في الثانية الأمور أسهل. كُلُّ الذين استعملوا الحريري (أعتذر عن العبارة) بَكوا عليه. وكُلُّ الذين قاتلوه وإن كانوا في مراحلَ معيّنة شركاء له، تأسّفوا....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم