الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 17 °

إعلان

هل قصفت طهران في الرياض مبادرة فرنسا في لبنان؟

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
الشرق الأوسط الملتهب (تعبيرية- أ ف ب).
الشرق الأوسط الملتهب (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
كان لافتاً في الأيام الماضية التحرك الفرنسي الناشط على خط الأزمة اللبنانية، بعد ركود استمر طوال الفترة الانتقالية ما بين إدارة الرئيس ترامب والرئيس جو بايدن. لم يشمل الركود الأزمة اللبنانية فحسب، بل شمل أيضاً كل ملفات العالم تقريباً والتي عادت الحرارة إليها الآن بعد 20 الجاري. المعطيات التي توالى الإعلان عنها بعد الاتصال الأخير بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأميركي، بدءاً من البيان الصادر عن قصر الاليزيه في 24 من الشهر الحالي، وضع لبنان على لائحة قضايا عالمية، وفق ما أشارت إليه "النهار" الثلثاء، لجهة القول إن بيان الرئاسة الفرنسية تحدث عن تقارب الجانبيّن واستعدادهما للعمل معاً "من أجل السلام والاستقرار في الشرقَين الادنى والاوسط ولا سيما بشأن الملف النووي الايراني والوضع في لبنان".أحدث البيان ولا يزال، ترددات يغلب عليها طابع التفاؤل ولو بحذر. وفي قراءة لأوساط سياسية متابعة للدور الفرنسي في لبنان، أن الاتصال الفرنسي-الأميركي يمثل بداية في مسار طويل في العلاقات بين الجانبيّن. ووصفت عبر "النهار" ما صدر عن الاليزيه بأنه عكس في بيانه ضوءاً أخضر من البيت الابيض، منح فيه الرئيس بايدن الرئيس ماكرون، "تفويضاً" كي يمضي قدماً في مبادرته التي انطلقت بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت في 4 آب الماضي. في موازاة هذا التطور الدولي، علمت "النهار" من أوساط...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم