الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

مع هذه الحكومة انتهى دور الحكومات الواجهة

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
الرئيس نجيب ميقاتي (نبيل إسماعيل).
الرئيس نجيب ميقاتي (نبيل إسماعيل).
A+ A-
فيما يواصل لبنان طريقه نحو الجحيم، لا يبدو أيّ من المسؤولين في الحكم قادراً أو راغباً في العمل الجدّي من أجل وقف هذا المسار المخيف الذي نتج وينتج عن جريمة يقترفها المسؤولون المشغول أكثرهم بمكاسب السلطة ومغانمها، فضلاً عن الانتخابات التي لا يمكن ضمان حصولها في مواعيدها.بداية، لا بدّ من التوقف عند زيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي للڤاتيكان القلق حيال ما يحصل في لبنان. فالزيارة على أهمّيتها لا تقدّم ولا تؤخّر كثيراً في الأزمة اللبنانية، والرئيس ميقاتي يحاول من خلال زيارات للخارج، واجتماعات اللجان الوزارية في زمن التعطيل المتمادي، أن يملأ الوقت في انتظار أن يقرّر "حزب الله" أنه حان الوقت للإفراج عن حكومة "صديقة"، يرأسها "صديق" ويتعامل معها كمن يتعامل مع عدوّ، فعطّلها، ومنعها من العمل، محاولاً أن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم