الخميس - 13 حزيران 2024

إعلان

هل يكون المسيحيون على قدر المسؤولية؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
من قداس عيد الفصح في بكركي (أرشيفية، مارك فياض).
من قداس عيد الفصح في بكركي (أرشيفية، مارك فياض).
A+ A-
في المعادلة القائمة على تحييد كل من الولايات المتحدة الاميركية نفسها عن استحقاق الانتخابات الرئاسية في لبنان وكذلك الحال بالنسبة الى المملكة العربية السعودية التي اعلنت موقفا حياديا بدورها تاركة للبنانيين اختيار من يرونه مناسبا من دون انتظار دعمها او ممانعتها لاي مرشح ، يسأل سياسيون كيف يمكن ان يتوازن الواقع السياسي اذا كانت ايران تقف وراء "حزب الله" وكذلك يفعل النظام السوري ولو من دون ان يبرز الى الواجهة . يستند البعض من هؤلاء في عدم لامبالاة الولايات المتحدة او تبني مقاربة مختلفة في السياسة الخارجية يعتبرها البعض ابتعادا او انسحابا من المنطقة فيما قد لا تنطبق عليها توصيفات اخرى الى الموقف الذي اعلنه الرئيس الاميركي جو بايدن من انتخابات تركيا التي جرت مطلع الشهر الحالي قبل اقرار الاعادة غدا في 28 من الشهر نفسه. قال بايدن تعليقا على هذه الانتخابات "ليفز من يفوز" علما ان تركيا لها موقعها من ضمن حلف شمال الاطلسي ودولة محورية في المنطقة . ويظهر هؤلاء تاليا تشاؤما ازاء لبنان على خلفية ان لا الولايات المتحدة في وارد فتح ملف " حزب الله" او دعم التصدي له ولا السعودية كذلك فيما فرنسا في مكان اخر وقد تبنت المعادلة التي قدمها الثنائي الشيعي للاستحقاقات الدستورية المقبلة وتولت هي التسويق لها بدلا من الثنائي بغية استدراج الدول الغربية والعربية الى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم