الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

صمت الله

المصدر: النهار
المطران كيرلس بسترس
المطران كيرلس بسترس
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
 الإنسان كائنٌ عاقلٌ يعبّر عن أفكاره بالكلام. وعندما يقع في محنةٍ يلتجئ إلى الله طالبًا مساعدته. لكنّه في كثيرٍ من الأحيان يصطدم بصمت الله. لكنّ الله ليس إلهًا صامتًا، إنّه يتكلّم بطرقٍ عديدة. فمنذ الأزل، كما يقول القدّيس يوحنّا للصليب، "الآب قال كلمة، هي ابنه، ويقولها على الدوام في صمتٍ أبديّ، وفي الصمت تسمعه النفس". "في البدء كان الكلمة، والكلمة كان مع الله" (يوحنّا 1:1). منذ البدء تكلّم الله، وعلى مدى التاريخ، "كلّم الآباء قديمًا بالأنبياء مرارًا عديدة وبشتّى الطرق، وكلّمنا نحن، في هذه الأيّام الأخيرة، بالابن الذي جعله وارثًا لكلّ شيء، وبه أيضًا أنشأ العالم، الذي هو ضياءُ مجده، وصورةُ جوهره، وضابطُ كلّ شيءٍ بكلمة قدرته" (عبرانيّين 1:1-3).  إنّ كلام يسوع ليس مجرَّد كلام بشريّ بل هو كلام الله نفسه، كما قال لليهود: "إنّ تعليمي ليس من عندي، بل من عند الذي أرسلني" (يوحنّا 16:7). وبهذا تتميَّز المسيحيّة عن سائر الأديان: فهي ليست مجرَّد اعتناقٍ لمجموعةٍ من العقائد والتعاليم، بل هي اتّحادٌ بشخص يسوع المسيح ابن الله وكلمته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم