الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

جنبلاط يكسر عزلة جبران باسيل؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
لقاء بين وليد جنبلاط وجبران باسيل (أرشيفية)
لقاء بين وليد جنبلاط وجبران باسيل (أرشيفية)
A+ A-
لم يكن متوقعاً من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وهو الذي يقف على تماس مع رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل منذ أعوام من المقاطعة، أن يستقبل الرجل على مأدبة غداء في منزله، كما تردّد في الإعلام وأثار استغراباً وعلامات استفهام حول الأسباب التي تدفع الزعيم الدرزي الى فتح قنوات تواصل مع باسيل. استغراب ما لبث أن توضّح بعدما تبيّن أن لا دعوة على الغداء بل مجرد لقاء جاء تلبية لطلب من باسيل نفسه في فترة ما بعد الظهر وسط تحفظ في الدوائر والأوساط المحيطة بجنبلاط حياله. فلقاء جنبلاط بباسيل أمس يأتي بعد أعوام عديدة من القطيعة عززتها حادثة قبرشمون، ولم يخرقها إلا لقاء يتيم حصل في القصر الجمهوري الذي زاره جنبلاط في أيار من العام الماضي بناءً على دعوة الرئيس آنذاك ميشال عون، في حضور باسيل، علماً بأن ذلك اللقاء جاء بعد هجوم شنّه جنبلاط على عون وباسيل، من خلال وصف إدارتهما للملف الحكومي بالعبثية. اتُهم حينها جنبلاط بأنه بزيارته بعبدا،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم