الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

فرقة الحضر (بالكرافتة) في بلاد البدو

المصدر: "النهار"
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
تعبيرية (نبيل إسماعيل).
تعبيرية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
مصادفات الحياة كثيرة، وليست كلها أفضل من ميعاد. كنت في ردهة الاستقبال في المبنى الذي تقع فيه مكاتب الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبي. وظهر أمامي وفد بدا أنه من تيار لبناني. كيف تعرف ذلك؟ من مشية الاوزّ والاستعلاء وزحمة ربطات العنق. وراء مكتب الاستقبال في هذا المبنى، سيدة واحدة. لا مواكب. لا "بادي غاردز" من نوع أجسام الغوريلا والنظرات المقرفة. لا أثر لأي قباحة مما يغرق فيه شعبنا العظيم، بجباله، بتلاله، بسهوله. لا أعرف أي مشاعر خامرتني، وأنا في قلب هذه المصادفة. ولا أعرف إن كانت هناك في المقابل أيّ مشاعر يمكن أن تخامر فرقة الكرافتات، أو إن كان أيّ فرد منها قد انتبه الى أن في هذا المبنى بدوياً يدير إحدى اجمل الحركات العمرانية في التاريخ.ماذا جاء هؤلاء السادة يفعلون عند البدو؟ أحدهم يلعلع دائماً في جوقة لعلعة الحقوق المسيحية. هل جاء يشكرهم على استقبال البابا؟ على منح الجنسيات للمسيحيين؟ على منحهم (مثلي) الإقامة مدى الحياة، مع افراد العائلة، دون السؤال إلا عن تاريخ الولادة، وليس عن مكانها أو مذهبها وذلك فقط لسبب العناية الصحية. وتُرفق الاقامة على الجواز ببطاقة هوية لمعاملاتك، كمقيم كامل الحقوق وعليك واجب واحد: القانون. وتتم المعاملات جميعها في أنظف وأنصع مكاتب على وجه الأرض، وليس على جنابك سوى ان تتأفف من تخلّف البدو، الذين يحفظون كرامة نصف مليون لبناني، فيما يتكفل الفتى المنقذ استعادة السيادة، فماذا تريد بعد؟ نفط وجبنالك. وغاز، ولحِّق على غاز! وقد أقسمت زميلة في جمعية "اقوالنا افعال" على انها اشتمّت بنفسها رائحة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم