الأحد - 03 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

لا رئاسة جمهوريّة لجبران باسيل وسمير جعجع؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
جعجع وباسيل.
جعجع وباسيل.
A+ A-
المُرشّحون "الأقوياء" لرئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة أربعة، هم رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، ورئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع، ورئيس "تيّار المردة" النائب السابق سليمان فرنجية وقائد الجيش العماد جوزف عون. لكنّ السؤال الذي يُطرح هنا هو ما حظوظ كلٍّ من هذه الشخصيّات الأربع في التربُّع على سدّة الرئاسة بعد أن تنتهي ولاية المُتربِّع عليها منذ عام 2016 الرئيس ميشال عون؟ وهذا سؤال صعب ومُعقَّد والجواب عنه ليس سهلاً ولا سيّما في الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان حاليّاً والظروف الأكثر صعوبة التي يعيشها الإقليم. هذا فضلاً عن العالم الذي أدخله رئيس روسيا فلاديمير بوتين منذ أسابيع حالاً من الخوف بل الرعب من جرّاء مطالبه المستحيل أن تقبلها الدول التي وجّهها إليها وفي مقدّمها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والمستحيل أن يتراجع عنها في رأي كل من يعرفه ويتابع مسيرته. وهي تضع العالم أمام شفير حربٍ من ثلاث، الأولى بارزة تُشبه ما ساد بعد الحرب العالميّة الثانية حتّى انهيار الاتحاد السوفياتي رسميّاً وتفكُّكه عام 1991، والأخرى حارّة ولكن بواسطة وكلاء "المعسكرين" على نحو ما كان يجري في العالم في المرحلة المذكورة أعلاه. والأخيرة اقتصاديّة لا بُدّ من أن يكون الغاز والنفط أفضل أداتين لها. الحروب الثلاث المذكورة ستُعيِّش العالم في حال رعبٍ وضيقٍ وستُعيد سباق التسلُّح إلى ما كان عليه قبل عقود، كما ستُعيد عدم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم