الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 28 °

إعلان

معابر المازوت هي نفسها معابر التهريب

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
من الاحتفال بوصول صهاريج المازوت الإيراني.
من الاحتفال بوصول صهاريج المازوت الإيراني.
A+ A-
لا أريد أن أدخل هنا في متاهة التعامل اللبناني الرسمي مع المازوت الإيراني الذي، وإن كان حاجة ربما تسدّ بعض عطش السوق الى المحروقات، يقوّض فعلاً أسس الدولة ومؤسّساتها، لا لكونه إيرانياً، بل لطريقة دخوله البلاد بلا حسيب ولا رقيب. دخول المازوت الإيراني لا يمكن أن يتم من معبر تسلكه البغال والحمير لتهريب بعض المؤن وغالونات المحروقات، بل إن عدد الشاحنات وحجمها ومسارها، تفترض أن يكون المعبر طريقاً حقيقية ومعبّدة وواسعة، أي أنها ليست معبراً خافياً على الأجهزة الأمنية، وبالتالي فإن المسؤولين، سياسيين وأمنيين، يعلمون بهذا المعبر وبغيره، ولا يحرّكون ساكناً، رغم إدعائهم المتكرّر أنهم يحاربون التهريب ويتصدّون له. أذكر يوماً أن أحد وزراء الدفاع عرض عليّ تقريراً مفاده أن الجيش والقوى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم