الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

وهم الإنقاذ بالغاز كبديل عن الإجراءات الملحة

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
تفتقد المقاربات المعتمدة ازاء الحكومة المقبلة تعويما او توسيعا الى اي منطق عاقل في ظل هذا الهدر المتمادي للوقت وتضييعه في نقاشات جانبية بدلا من التركيز على الامور الاساسية الا وهي الذهاب الى انتخاب رئيس للجمهورية ستبدأ المهلة الدستورية لانتخابه بعد ايام وينبغي على الرئيس الحالي المتبقي من ولايته شهرين وثمانية ايام ان يعمل من اجل حصولها بدلا من الدفع في اتجاه بدائل لفراغ رئاسي يتحوط له او ربما يعمل له ايضا كما سواه من الاطراف السياسية . وينزلق هؤلاء جميعا الى هذا المنزلق فيما ان المرحلة التي يمر فيها البلد غير عادية لا بل مصيرية ويستمر القيمون على السلطة في اعتماد الاساليب نفسها بالتعاطي معها على انها مرحلة انتقالية فيما لا يشعرون بما يدور من حولهم في القريب والابعد قليلا. فالبلد منهار ومتروك لانهياره والاستغراق في ذلك منذ ثلاث سنوات فيما يغرق اهل السلطة وحتى المعارضة في نقاشات بعيدة عن جوهر ما يصيب البلد ويسعون الى تهدئة الوضع على وقع مسكنات لن تطول مدتها ومن جهة اخرى لا يعي اهل السلطة انه في ظروف تطورات خطيرة تحمل تغييرات كبيرة في المنطقة والعالم لا يبحث من في السلطة مع احد اين مصلحة لبنان وكيف سنخرج او سنبدأ نخرج من الازمة الكارثية المدمرة بعيدا من المصلحة الشخصية بالسعي الى الحصول على الرئاسة مرة ثانية او على المناصب في الدولة فحسب . وفي حين سينتهي ذلك تكون خريطة المنطقة قد ثبتت ولا موقع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم