الثلاثاء - 05 تموز 2022
بيروت 24 °

إعلان

المعارك مفتوحة حتى الانتخابات الرئاسية

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
باسيل (تصوير نبيل اسماعيل)
باسيل (تصوير نبيل اسماعيل)
A+ A-
لم يعد يساور مرجعيات سياسية اي شك بان ما يجري من معارك على كل المستويات بما فيها تأليف الحكومة انما يندرج تحت عنوان وحيد وهو سعي الرئيس ميشال عون الى تأمين "توريث" جبران باسيل الرئاسة الاولى. ووفقا للطريقة التي كان يرددها عن النظام السوري واسلوب تعامله مع لبنان حين كان عون في المقلب الاخر للود الذي يربطه راهنا مع النظام والذي كان يرى انه كان يشعل الحرائق من اجل ان يعود فيظهر انه هو من يعمد الى اطفائها فان هذا ما جرى في موضوع ازمة رفع الدعم عن المحروقات. اذ افتعل باسيل ازمة سعى ولا يزال الى استخدامها في اتجاه تجريد حملات على مواقع ومرجعيات في اتجاهات عدة وهي لم تنجح عملانيا ولكن ما لبث ان بادر رئيس الجمهورية الى اطفائها على انه الوحيد الذي بذل جهودا في هذا الاطار . لا بل وعلى نحو مفاجىء بالنسبة الى بعض هذه المرجعيات اعلن انه استخدم كل صلاحياته الرئاسية في الوقت الذي يتذرع في كل وقت تبريرا لتجاوزات دستورية يسوقها محيطه انه بات منزوع الصلاحيات . وهو وفيما يضطلع راهنا بادارة البلاد وحده على كل المستويات لفت بعض هذه المواقع اعلانه لوفد زراعي قبل ايام انه "يعمل لنقل البلاد الى اقتصاد منتج وهو امر غير متوقع من رئيس يقول انه لا يملك الصلاحيات". وفي موضوع الحكومة الذي بات الرئيس المكلف نجيب ميقاتي على بعد بضعة اجتماعات مع رئيس الجمهورية ليكسر الرقم الذي سجله الرئيس سعد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم