الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 27 °

إعلان

"الدستوري" أسقط الصفقة بالضربة القاضية... والبلد إلى المربّع صفر!

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الرئيسان برّي وميقاتي (حسام شبارو).
الرئيسان برّي وميقاتي (حسام شبارو).
A+ A-
24 ساعة من التسريبات عشية جلسة المجلس الدستوري الناظرة بالطعن المقدم من تكتل "لبنان القوي"، كانت كافية لكشف مستوى الفجور السياسي الذي بلغته البلاد، الغارقة بأبنائها تحت وطأة أسوأ ازماتها، فيما زعماؤها يتفاوضون من خلال صفقة مفخخة، على مستقبلهم السياسي ونفوذهم. مع اعلان المجلس الدستوري امس قراره بعدم القرار (متكئاً على نفاد المهلة القانونية)، معبّداً بسكوته الطريق امام تنفيذ قانون الانتخابات المطعون فيه، استُكملت آخر خطوة في السقوط المروع للصفقة الانتخابية - القضائية التي أعدّ لها أبطالها بتروٍ كبير، بعدما كان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أسقطها بالضربة القاضية من عين التينة، إذ رفض السير بمندرجاتها. هكذا، عادت الامور الى مربّعها الاول، بما ان اي بند من بنود الصفقة لم ينجُ من السقوط.ستبقى جلسات مجلس الوزراء معلّقة حتى إيجاد قاسم مشترك حول مخرج، علماً ان المخرج لا يزال هو عينه، أي من خلال المجلس النيابي، ولكن آلية إخراجه باتت تحتاج الى جولة جديدة من التفاوض. اما المحقق العدلي فقد نجا حتى الآن من محاولة اغتياله سياسياً وقضائياً عبر الخيارين اللذين لحظتهما التسوية: إما من خلال إحياء المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء والنواب، واما عبر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم