الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

في الأيام العشرة الأخيرة: دعوة للتعقّل

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
A+ A-
مع دخول البلاد الأيام العشرة الأخيرة من ولاية الرئيس ميشال عون، لم يعد يهمّ الرأي العام ما إذا كان العمل من خارج القصر الرئاسي أفضل أم لا. المهم ان يخرج عون من قصر بعبدا بشكل سلس، ومن دون ان يزرع فِخاخاً سياسية بوجه السلطة التنفيذية في البلاد، عنينا حكومة تصريف الاعمال الحالية التي تبقى بالرغم من كل ما يسوِّق له محيط رئيس الجمهورية والبطانة الجهة الشرعية الوحيدة المخولة القيام بأعمال السلطة التنفيذية في اطار تصريف الاعمال بالمعنى الضيق. وهذا يشمل أيضا صلاحيات رئيس الجمهورية التي تنتقل الى هذه الحكومة المستقيلة وتبقى ضمن النطاق الضيق في انتظار انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وتشكيل حكومة جديدة مكتملة الاوصاف. لا يمكن للرئيس الحالي ولا لبطانته التي تخترع له...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم