الخميس - 02 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

إهراءات الحس الوطني

المصدر: "النهار"
راشد فايد
راشد فايد
Bookmark
أم شهيد تبكي ابنها بحرقة خلال تكريم أمّهات وزوجات الشهداء (مارك فيّاض).
أم شهيد تبكي ابنها بحرقة خلال تكريم أمّهات وزوجات الشهداء (مارك فيّاض).
A+ A-
هدم ما بقي من أهراءات بيروت، أو عدم هدمه، ليس هو القضية. وعلى عادة اللبنانيين، نتيجة تجاربهم مع الطبقة السياسية، فإن السؤال الأبدي تجاه أي قانون جديد، أو مشروع تتبناه الدولة، أو اتفاق مع دول أخرى أو مؤسسات دولية، هو: من يقف خلف المقترح، وما هي الأرباح التي سيجنيها "الملاك الحارس" الذي يروج له. مثال ذلك قرار مفاجئ لوزير الثقافة، محمد مرتضى يوم الجمعة الفائت، يقضي بحماية إهراءات القمح في مرفأ بيروت من الهدم بإدخالها على لائحة الجرد العام للأبنية التاريخية، وتحذيره المفتوح من إجراء أي تغيير في وضعها الحالي إلا بعد موافقة مسبقة من وزير الثقافة. جاء قرار الوزير بعد 10 أيام...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم