الإثنين - 25 تشرين الأول 2021
بيروت 22 °

إعلان

واشنطن لا تغض النظر ولا تصعّد

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
جلسة الثقة (نبيل إسماعيل).
جلسة الثقة (نبيل إسماعيل).
A+ A-
يكتسب ما أعلنته الولايات المتحدة من عقوبات على قنوات مالية تعمل من لبنان والكويت وتمول " حزب الله" وعلى شركات واجهة تمول الحزب وإيران من حيث توقيتها غداة الاستقبال الذي أعده الحزب لوصول صهاريج المحروقات الايرانية عبر سوريا رسالة اميركية مزدوجة. فمن جهة تفيد هذه الرسالة ان الولايات المتحدة ليست غافلة او هي لا تغمض عينيها كليا عن هذه الخطوة فيما ان الحزب يبقى وحتى إشعار اخر موضع رقابة ومعاقبة باعتباره تنظيما ارهابيا . قال وزير الخارجية انتوني بلينكن في البيان الذي اصدره ان هذه الشبكات من الافراد والكيانات " قامت مع بعضها بغسل عشرات الملايين من الدولارات من خلال انظمة مالية اقليمية، واجرت عمليات لصرف العملات وتجارة الذهب والالكترونيات لصالح كل من حزب الله وفيلق القدس ، وهو ذراع الحرس الثوري الايراني، مشيرا الى ان الحزب يستخدم الايرادات التي تديرها تلك الشبكات لتمويل انشطة ارهابية واطالة امد عدم الاستقرار في لبنان وفي المنطقة. وكان سبق هذه الخطوة مصادرة واشنطن ارصدة للحزب قدرتها ب٢٣ مليون دولار. وتاليا لا يمكن القول ان واشنطن تجاهلت الموضوع وغضت النظر او ان هناك صفقة بعيدا من الكواليس اتاحت للحزب تسجيل نقطة في مرماها بالنيابة عنه وعن إيران وحتى عن النظام السوري.ومن جهة اخرى تفيد هذه الرسالة بعدم رغبة واشنطن في التصعيد في موقفها ازاء خطوة استيراد النفط من إيران مبتعدة عن خطوة قد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم