الإثنين - 18 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

الرسائل الغربية إنذارية: الفرصة الأخيرة

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
لودريان في قصر بعبدا (نبيل اسماعيل).
لودريان في قصر بعبدا (نبيل اسماعيل).
A+ A-
 لا يغير التصعيد في الاراضي الفلسطينية المحتلة بين اسرائيل والفلسطينيين الامر الواقع  راهنا في لبنان بل يظهر اكثر فاكثر بالنسبة الى ديبلوماسيين غربيين انه لا يمكن ربط لبنان بكل التطورات التي تحصل في المنطقة والتصرف او البناء على اساسها من دون ان يعني ذلك سذاجة الاعتقاد انه يمكن عزل لبنان عما يجري او ان ليس هناك تأثيرات اقليمية عليه. فحين تكون المخاطر كبيرة فانه لا يمكن مواجهتها بتحول لبنان ساحة اضافية في حين انه لن يحتمل وضعا مماثلا على الاطلاق. ولكن اخر ما قد ينقص المسؤولين اللبنانيين هو التذرع باعتبارات طارئة تتصل بالوضع في الجوار من اجل المضي في تعطيل التوصل الى حكومة انقاذية على خلفية ان هناك رهانات قد تساعد في ترجيح كفة على حساب اخرى في لبنان. ذلك ان غالبية الافرقاء السياسيين يتلطون وراء استحقاقات خارجية تتصل تارة بالانتخابات الاميركية وتتصل طورا اخرى بالمفاوضات حول الملف النووي واخيرا بالتطورات بين اسرائيل والفلسطينيين من اجل عدم القيام باي مجهود او تقديم اي تنازل، في حين ان التوصل الى حل سياسي لن يتم من دون تنازلات من الجميع وتسويات بين الافرقاء. فصحيح ان مشكلة لبنان متعددة الجوانب فيما يبرز في شكل خاص الانهيار الاقتصادي والمالي لكنه سيكون متعذرا بالنسبة الى هذه المصادر الذهاب الى حلول على هذين الصعيدين من دون حل سياسي. وبحسب هذه المصادر فان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم