الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 27 °

إعلان

لا دور مُباشر لترامب في التخطيط لاقتحام "الكابيتول"!

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
قوات الحرس الوطني تنتشر في محيط الكونغرس قبيل يومين على تنصيب بايدن (أ ف ب).
قوات الحرس الوطني تنتشر في محيط الكونغرس قبيل يومين على تنصيب بايدن (أ ف ب).
A+ A-
تعيش الولايات المتّحدة أيّاماً قلقة رغم نجاح مؤسّساتها الدستوريّة والدولة العميقة فيها في إحباط خطّة الرئيس المُنتهية ولايته دونالد ترامب استخدام أنصاره المُتطرّفين الذين يُسمّيهم الإعلام والأجهزة الأمنيّة إرهابيّين محليّين لمنع تثبيت فوز مُنافسه جو بايدن رئيساً، وخلق ظروف تُمكِّنه من البقاء رئيساً لولاية ثانية وإن أدّى ذلك إلى ضرب استقرار البلاد وإسالة الدماء. فيوم الأربعاء المقبل سيحلف الرئيس الجديد اليمين الدستوريّة في مبنى "الكابيتول" ويبدأ فوراً مُمارسة مهمّاته الرسميّة. وقد اتّخذت الأجهزة المُختصّة والقوى الأمنيّة المختلفة إجراءات مُشدَّدة تلافياً لأن يُكرِّر "الإرهابيّون المحليّون" الهجوم على الكونغرس للتعطيل، ولأن يُوسِّعوا "بيكار" تحرّكهم الفوضويّ والعنفيّ في ولايات أميركيّة عدّة وتحديداً في عواصمها. لهذا السبب تبدو واشنطن وتحديداً قلبها فارغاً كأنّه يعيش حال منع تجوُّل وينتشر الأمن الرسمي المُتنوّع فيها، ويرى المُقيم فيها كما العالم كلُّه عِبر وسائل الإعلام الحواجز الحديديّة الطويلة والعالية حول مبنى قَسَم اليمين ومبانٍ أخرى مُحيطة به وأحياءٍ وراءها لمنع أي محاولة اقتحام جديدة لـ"الكابيتول". هل من تقويم حاليّ أمني – سياسيّ للوضع الراهن في الولايات المتّحدة ولخلفيّاته وأسبابه المُباشرة وغير المباشرة وآثاره المستقبليّة عليها؟ المُتابع الأميركي الجدّي والمُزمن نفسه لأوضاع بلاده داخلاً وخارجاً له تقويمه المُستند إلى "الإيجازات" (Briefings) التي قدّمتها للمسؤولين وزارة الأمن الداخلي والبوليس المحلّي ووكالات أمنيّة والإعلام، فضلاً عن قادة "المُتفوّقين البيض" والـ"الأولاد الفخورين" (Proud...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم