الأربعاء - 25 أيار 2022
بيروت 21 °

إعلان

التخلّي الخليجي وما يعنيه لبنانياً

المصدر: "النهار"
عبدالوهاب بدرخان
عبدالوهاب بدرخان
Bookmark
صورة للملك السعودي وولي العهد في السعودية (أ ف ب).
صورة للملك السعودي وولي العهد في السعودية (أ ف ب).
A+ A-
اعتبار "حزب إيران/ حزب الله" في لبنان مشكلة تُحلّ حين تُحلّ مشكلة الشرق الأوسط، يحيل إلى استنتاجَين: الأول أن العلاقات مع دول الخليج لن تعود الى طبيعتها قريباً، والآخر أن الداخل اللبناني باقٍ على جموده ولا تعويل على دورٍ له في تحريك تلك "المشكلة". في الحالين هناك جمودٌ قاتل تستغلّه إيران و"حزبها" بفعل السلاح غير الشرعي الذي بات أقوى وأكثر فاعلية من أيّ سلاح شرعي، ليس في لبنان وحده، بل إن كل ما هو "شرعي" في أيّ مكان غزته الميليشيات الإيرانية (العراق وسوريا واليمن) غدا "مشكلة" في حدّ ذاته لا يدري داعموه من أصحاب القرار والنفوذ كيف يمكن إصلاحه أو تفعيله.موقف السعودية ودول الخليج من لبنان لم يتغيّر، بل صار مبنيّاً على منطق بلوره...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم