الجمعة - 01 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

"القوات" عبّرت عن المزاج المسيحي: رأس حربة في وجه الحزب

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
تجمّع انتخابي للقوات اللبنانية.
تجمّع انتخابي للقوات اللبنانية.
A+ A-
قالت الصناديق كلمتها رغم كل محاولات تزييف نتائجها وتغييرها لمصلحة ابقاء القديم على قدمه، على مستوى الاكثرية، كما على مستوى الحجم التمثيلي للقوى السياسية، منعاً لتغيير قواعد اللعبة وموازين القوى القائمة. ورغم المحاولات البائسة في هذا المجال، كان من الصعب جداً إخفاء بعض الوقائع الدامغة التي شكلت مفاجآت سيكون لها دلالات كبيرة ورمزية لدى قراءة النتائج المحققة، على عملية اعادة تكوين السلطة وتوزع القوى، لا سيما وان الصناديق أفرزت قراءة جديدة في الاحجام والأوزان، ستؤدي الى اعادة نظر بفوائض القوة لدى البعض والحاجة الى عملية اعادة تموضع جديدة ومتواضعة ولا سيما على الساحة المسيحية، حيث حسمت أصوات المقترعين المسيحيين الجدل حول صحة التمثيل، ساحبة البساط من تحت المسيحيين الأقوياء، وواضعة ثقتها في حزب "القوات اللبنانية" الذي كان الرابح الأكبر، حاصداً الكتلة النيابية الأكبر. كان واضحاً من التصويت المسيحي الصرف ان الأصوات لم تقترع لنواب او لبرامج وإنما لمشروع يناهض المشروع القائم. غازلت "القوات اللبنانية" الوجدان المسيحي القلق على وجوده وعلى موقعه في السلطة، بعدما أظهرت ممارسات العهد القوي بكتلة نيابية ضخمة وتمثيل حكومي وازن وتحالف وثيق مع الحزب الحاكم، ضعفاً مسيحياً وعجزاً عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم