السبت - 25 أيار 2024

إعلان

هل تريد سوريا العودة إلى لبنان... وهل تستطيع؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
يتردّد كثيراً على لسان زوّار لبنانيين لسوريا لهم علاقات مُزمنة مع قياداتها المتنوّعة أنها لم تغيّر نظرتها التي وُصفت يوماً بالاستراتيجية الى بلادهم. فهي لا تزال تحنّ الى أيامها فيه، وإلى الدور المهيمن الذي كان لها فيه سواء في أثناء حروبه الأهلية وغير الأهلية أو في مرحلة ما بعد "اتفاق الطائف" الذي كلّفتها في حينه المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة وعدد من الجهات العربية والدولية معاً مساعدة اللبنانيين على تنفيذه. ربما ازداد حنينها المُشار إليه بعد توقّف المعارك العسكرية فيها ونجاحها في استعادة جزء كبير من أراضيها باستثناء المنطقة الواقعة تحت سيطرة تركيا في الشمال والأخرى الواقعة تحت سيطرة الولايات المتحدة في شرق الفرات وهي غنية نفطاً وزراعة.طبعاً لا يشعر الذين عادتهم سوريا وعادوها وتحاربوا معها في لبنان البعض بالسلاح والبعض الآخر بالسياسة بارتياح كبير الى هذا الحنين. لكنهم في الوقت نفسه لا يشعرون بالخوف الشديد من هذا الموضوع لاعتبارات عدة معظمها موضوعي. الأول محلي لبناني وهو أن الشعور المعادي لسوريا الأسد تحديداً وليس لسوريا في المطلق لا يزال قوياً عند غالبية الجهات السياسية والحزبية المسيحية باستثناء فريق واحد تحاول هذه الأخيرة تدفيعه ثمن تحالفه معها بمنع انتخاب زعيمه رئيساً للجمهورية. الشعور نفسه لا يزال قوياً عند...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم