الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 24 °

إعلان

عن أي ميزات تفاضلية تحدث باسيل والبلد تحلّل في الزمن "القوي"؟

المصدر: النهار
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
"البلد تحلّل في الزمن القوي" (تصوير نبيل إسماعيل).
"البلد تحلّل في الزمن القوي" (تصوير نبيل إسماعيل).
A+ A-
في خطاب اقل ما يمكن القول فيه انه خارج زمنه وبيئته، أطل رئيس "التيار الوطني الحر"، النائب جبران باسيل، رئيس اكبر كتلة نيابية، ليطرح برنامجاً رئاسياً، قد يرضي او يجيب على طموحات جمهوره وقاعدته، ولكنه حتماً لا يرضي بل يستفز جمهورا آخر لا اولوية له في الايام العسيرة والقاحلة التي يعيشها الا توفير لقمة العيش وتلافي المستشفى.  في الخطاب- البرنامج العميق الذي تتمدد فيه الخيارات السياسية والاستراتيجية للتيار عمق الهوة التي يقبع فيها اللبنانيون، بند اول يحدد فيه موقع لبنان ووضعيته مع الخارج، فيشير الى ان البلد، بموقعه الجغرافي وغناه الحضاري، يمتلك ميزات تفاضلية تجعله راسخاً في انتمائه المشرقي والعربي ومتفاعلاً مع الغرب، ويحظى بخيارات تمتد في حركتها شرقاً وغرباً، وهذا التعدد كما الانتشار، يحتملان تنويع العلاقات ولا يمنعان ان يكون مرناً في توجيه خياراته وفقاً للظروف وبحسب مصالحه، اي بمعنى آخر " على القطعة"، باعتبار ان لبنان يملك ترف الاختيار، وهذا قد يصح عندما يكون قوياً، فكيف وهو في حال الانهيار التام الى حد التحلل؟ لا يقف الخطاب عند اولوية الميزات التفاضلية، بل يذهب ابعد الى استعراض ميزات المشرقية التي توائم بين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم