الثلاثاء - 21 أيلول 2021
بيروت 27 °

إعلان

الوزير إن بكى...

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
راوول نعمه باكياً.
راوول نعمه باكياً.
A+ A-
في العادة يلجأ كثيرون الى "مسايرة" الوزراء الجدد طمعاً في خدمة أو مصلحة او تقرباً احتياطاً، وفيما هم يغادرون، يصيرون أقرب الى المنبوذين في خروجهم من الوزارات مرهقين، متعبين، غير مقدّرين، اذ من عادة الشعب اللبناني التصفيق للقادم حديثاً، والوقوف مع القوي. يخرج راوول نعمة من وزارة الاقتصاد دامعاً، بل باكياً. كان صادقاً في بكائه، وكان شفافاً في عمله الوزاري وفق بعض متابعيه. لكن الظروف شاءت أن تحمله الى الوزارة في قلب الانهيار. الانهيار الاقتصادي والمالي، والانهيار الاخلاقي، اذ بات كل مسؤول،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم