الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

لبنان لا يريد حرباً جديدة خدمة للآخرين

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
فياض وهوكشتاين (نبيل اسماعيل).
فياض وهوكشتاين (نبيل اسماعيل).
A+ A-
مع وصول المبعوث الاميركي آموس هوكشتاين الى لبنان للبدء بجولة محادثات مع الجانب اللبناني حول مسألة الخط 29، يمكن القول ان الديبلوماسية سوف تتحرك بين لبنان واسرائيل بعدما ارتفعت نبرة التهديد من على جانبي الحدود بين كل من "حزب الله" واسرائيل. فبين خطاب الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله الذي وضع سلاحه على الطاولة، والردود الاسرائيلية في الإعلام، ولا سيما كلام رئيس اركان الجيش افيف كوخافي يوم الاحد حول ما تعدّه اسرائيل في حال نشوب حرب، بات على الوسيط الاميركي ان يعيد الطرفين الى طاولة المفاوضات التي يمكن ان تحول دون اي انزلاق نحو اعمال عسكرية، وتفتح كوة في معادلة تبادل المصالح بحيث تنتهي المسألة بمقايضة بين حقلَي "قانا" و"كاريش". فالخط 29 ليس خطا واقعيا بالنسبة الى لبنان. وفي المقابل، فإن الخط 23...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم