الجمعة - 06 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

هل حقاً انكفأت السعودية عن لبنان؟

المصدر: النهار
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الانهيار اللبناني (تصوير نبيل إسماعيل).
الانهيار اللبناني (تصوير نبيل إسماعيل).
A+ A-
منذ ان تعطلت جهود تأليف الحكومة الجديدة، وُجهت السهام من قبل فريق سياسي واسع يتقدمه "التيار الوطني الحر" الى المملكة العربية السعودية تحت ذريعة ان القيادة السعودية الغاضبة على سعد الحريري، لا تريده رئيساً للحكومة العتيدة. وذهبت التسريبات والتحليلات ابعد نحو اعتبار ان المملكة لم تعد تجد لها اهتماماً بلبنان، حيث تنحو أولويتها في الوقت الراهن في اتجاه اليمن. ويعزز اصحاب هذا المناخ كلامهم بالدلالة على انكفاء سعودي واضح عن الملف اللبناني، لمسه الوسطاء المحليون والعرب والدوليون. لم تلق هذه الأجواء او التحليلات على المقلب الآخر ما يخالفها، سيما وان ملف التأليف لا يزال معلقاً وسط العقد اللامتناهية، فيما لم يحظ الرئيس المكلف خلال جولاته المكوكية بين باريس وموسكو والإمارات ومصر بفرصة لزيارة المملكة التي شكلت في ما مضى مقر الإقامة الثانية للرجل وعائلته، قبل الانتقال نهائياً الى ابو ظبي.  قبل ايام، حرٓك الحريري المياه الراكدة في مستنقع التأليف، بعدما اصطدمت مبادرة الفرصة الاخيرة التي قدمها رئيس المجلس نبيه بري باستمرار العقدة المسيحية على حالها. ابلغ الحريري مرجعيته الدينية، كما أركان الطائفة السنية رغبته بالاعتذار، لكنه لم يقدم على الخطوة تلبية لدعوة هؤلاء له بالتريث.  لم تقنع حيثيات الرجل المكلف المقلب الآخر،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم