الأربعاء - 12 حزيران 2024

إعلان

علامَ تراهن قوى السلطة للاستمرار في الانهيار؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
عناصر من الجيش اللبناني في محيط ساحة النجمة (أرشيفية).
عناصر من الجيش اللبناني في محيط ساحة النجمة (أرشيفية).
A+ A-
على رغم كل التحذيرات الدولية من الانهيار والمزيد منه، والاستمرار في الانزلاق الى تفكك الدولة ومؤسساتها، علام يراهن أهل السلطة فيما سفراء كثر كانوا تنبّأوا بمحدودية استفادة الزعماء والسياسيين من الدولة على أنها بقرة حلوب لا تنتهي عطاءاتها؟يعتقد بعض السياسيين وفقاً لما يصل الى ديبلوماسيين مهتمين بأن القيمة المستقبلية لا تزال قويّة بالنسبة الى بلد مثل لبنان لأن مشكلته قد صغرت على رغم ما يواجهه اقتصادياً ومالياً، وأن هناك ظروفاً إقليمية يمكن أن يستفيد منها لأن لدى الاقتصاد قدرة على النهوض. وينسحب ذلك نسبياً أيضاً على القيمة العقارية التي لا تزال معقولة نسبياً. وبالنسبة الى انهيار العملات في بعض دول المنطقة وصولاً أخيراً الى مصر وليس فقط سوريا أو العراق وحتى إيران باعتبار أن هذه الدول جميعها تتأثر بمفاعيل استتباعها للمحور الإيراني ما عدا مصر، فإن ذلك يخفف من وطأة المسؤولية السياسية التي ينزعها عنها أطراف السلطة ككل ويرمونها على عوامل أخرى تعود الى الماضي لا إلى سوء إدارة وفساد وإفلاس مقصود كما في إعلان رفض التزام تسديد سندات اليوروبوندز قبل أكثر من عامين. وتالياً لا يزال أهل السلطة ينامون على حرير وجود إمكانات لحل الأزمة فيما لا يخفون عملانياً سعيهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم