الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

في الكرامة والتسوية

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
أرشيفية (نبيل إسماعيل).
أرشيفية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
السياسة عند غالبية متعاطيها هي فنّ الوصول إلى السلطة والبقاء فيها بشتى الوسائل، والوسيلة القذرة تبرّرها الغاية العظيمة كما نظّر مكيافيلي في كتاب "الأمير"، ولهذا تسقط المحرمات والمبادئ والكرامات. أما الشعارات التي تتضمن مبادئ سامية يُطلقها أهل السياسة والمثل العليا التي في مواقفهم وخُطبهم وبرامجهم فما هي إلّا للاستهلاك الشعبي.تاريخ البشرية مليء بالأمثلة عن الغدر والقتل والكذب وسواها في الصراع على السلطة ولكن في هذا المضمار وحتى في غياب المبادئ والقيم، هناك من يحرص على الكرامة ولا يقبل أن يقترن وصوله للسلطة أو استمراره فيها بالذلّ.في لبنان يكاد ذلك أن يكون نادرًا، ويترافق غياب المبادئ والصدق مع ندرة التمسك بالكرامة فإذا بالغالبية ممن ينالون المناصب لا يكترثون للصورة التي يظهرون بها وإن كانت مذّلة، والتاريخ المعاصر فيه كثير من الشواهد.تبرير الموقف غالبًا ما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم